علاج النطق واللغة

 يوفر مركز النجاح علاج النطق و التخاطب لذوي الاحتياجات الخاصة و حتى يتم التعرف على أهمية هذا التخصصلا بد من توضيح بسيط عنه حتى يكون القارئ ملم بما يعنيه هذا التخصص 
 
 
علاج النطق والتخاطب مـا هـو دوره ومـن يقـوم بـه؟
 
علاج النطق والتخاطب هو التخصص الذي يعنى بمشاكل اللغة والكلام :
 
والتواصل وصعوبة البلع لدى الأطفال والبالغين ويعتبر من التخصصات الجديدة نسبيا في الحقل الطبي خاصة في عالمنا العربي حيث بدأ في منتصف القرن الماضي بهدف معالجة الجنود المصابين في الحرب العالمية الثانية.
أخصائيون النطق والتخاطب هم أحد أخصائيي الخدمات الصحية المساندة، الذين يعملون مع المريض ومع من يعتنون به، إضافة إلى المعلمين والأطباء و الممرضات و أخصائيي العلاج الطبيعي والوظيفي. 
يعمل أخصائي النطق و التخاطب مع:
 
المواليد:
في حالات صعوبات البلع و الرضاعة
 
الأطفال:في الحالات الآتية :-
 
البالغين: في حالات:-
كما يقوم أخصائي النطق بمساعدة أخصائي التغذية في تحديد نوع الأكل المناسب للمريض.
 
ماهي الاستراتيجيات التي يتبعها أخصائي اللغة و التخاطب و البلع؟ 
• تقييم و تشخيص اضطرابات التواصل و البلع و تحديد قدراتهما الحالية. 
• تقديم المشورة لتحسين قدرات التواصل و البلع. 
• تقديم العلاج لاستعادة و تحسين مشاكل اللغة و الصوت و طلاقة الكلام أو البلع. 
• تعليم استراتيجيات وضوح الكلام و فعالية التواصل. 
• تعزيز فعالية التواصل كاستخدام وسائل التواصل البديلة. 
• توعية المجتمع بالنتائج المترتبة على اضطرابات الكلام. 
• إجراء تعديلات على البيئة المحيطة لجعلها أكثر ملائمة للشخص المريض.
 
 
يتم تحويل المرضى لعيادة النطق و التخاطب بالمستشفيات غالبا من أحد التخصصات الطبية التالية:
• الأطفال.
• الأعصاب.
• جراحة الأعصاب.
• الأنف و الأذن و الحنجرة.
• السمعيات.
• الجراحة التجميلية.
• النفسية.
• الأسنان و جراحة الفك.
 
و حرصا على استمرار العناية الطبية و بعد تحويل الحالات التي تحتاج العلاج بناءً على تقرير طبي من طبيب متخصص  يقوم المركز بتوفير أخصائيي اللغة و التخاطب و الذي يقوم بدوره بالتواصل مع الطبيب المحول لإعلامه بنتائج المريض إن استدعت الحالة أو إن احتاج المريض تحويلا لأي تخصص أخر أو عمل الجلسات العلاجية الخاصة على حسب ما يحدد عددها الطبيب المختص .