برنامج التدخل المبكر

التدخل المبكر (Early intervention )
 
يقدم مركز النجاح للتأهيل الخاص برنامجا متميزا للتدخل المبكرمما يجعله رائدا فى هذا المجال
والتدخل المبكر له دور وقائي حيوي يتمثل أساسا بمساعدة الطفل على :-
 
 
الإستراتيجيات المقترحة من مركز النجاح للتأهيل الخاص لتحسين أوضاع الأطفال الصغار في السن  :
  1. يجب الوصول إلى الأطفال والأسر الأقل حظا والأكثر عرضة للخطر 
  2. يجب أن تشارك الأسر والمجتمع لتوفير البرامج النوعية وإفادة الأسر والأطفال 
  3. يجب زيادة مستوى اهتمام المجتمع بنمو الأطفال وتعلمهم في السنتين الأوليتين من العمر 
  4. يجب توسيع قاعدة الخدمات التي تقدمها مركز رعاية الطفولة لتشمل أيضا التغذية والرعاية 
  5. يجب دعم عملية انتقال الطفل من الأسرة إلى المركز 
  6. يجب التركز على نوعية الخدمات المقدمة 
  7. يجب توسيع نطاق الخدمات التي تقدمها البرامج النموذجية الريادية
 
 
الاهتمام بالأطفال : 
 
إن العديد من الظروف البيئية التي يعيش فيها الملايين من الأطفال في العالم غير ملائمة والأسباب هي : 
 
فوائد التدخل المبكر : 
 
 
تعريف التدخل المبكر : 
 
هو خدمات متنوعة طبية واجتماعية وتربوية ونفسية تقدم للأطفال دون سن السادسة الذين يعانون من إعاقة أو تأخر نمائي 
الفئات المستهدفة من الأطفال الذين تقدم لهم برامج التدخل المبكر :- 
  1. الأطفال الذين يعانون من تأخر نمائي 
  2. الأطفال الذين تتدهور حالتهم المرضية إلى تأخر نمائي 
  3. الأطفال الذين هم في حالة خطر من معاناتهم من التأخر النمائي إذا لم تقدم لهم برامج التدخل المبكر 
 
 
مبررات التدخل المبكر :
  1. إن السنوات الأولى من حياة الأطفال المعوقين الذين لم تقدم لهم برامج تدخل مبكر إنما هي سنوات حرمان وفرص ضائعة وربما تدهور نمائي أيضا
  2. إن التعلم الإنساني في السنوات المبكرة اسهل وأسرع 
  3. إن والدي الطفل المعوق بحاجة إلى مساعدة في المراحل الأولى من عمر طفلهم 
  4.  لأن التأخر النمائي قبل سن الخامسة هو مؤشر خطر
  5.  إن النمو نتاج البيئة الوراثية والبيئية أيضا 
  6.  لأن التدخل المبكر ذات جهد مثمر وجدوى اقتصادية من ناحية تقليل النفقات 
  7.  إن الآباء معلمون لأبنائهم المعوقين وأن المدرسة ليست بديلا عن الأسرة 
  8. إن السنوات الأولى من العمر هي مرحلة النمو الحرجة التي تكون فيها القابلة للنمو والتعلم في ذروتها 
  9.   لأن مظاهر النمو مرتبطة ببعضها وأي خلل في أي مظهر يؤثر على الآخر 
  10.  التدخل المبكر يجنب الوالدين والطفل من مواجهة صعوبات نفسية وتعليمية هائلة لاحقا 
 
لماذا التدخل المبكر من وجهة نظر مركز النجاح للتأهيل الخاص:
 
بينة البحوث العلمية أن التدخل المبكر يساعد الأطفال في التخفيف من تأثيرات حالة الإعاقة أسرع من التدخل المتأخر 
 
نماذج التدخل المبكر التى يقدمها مركز النجاح للتأهيل الخاص :
 
هناك العديد من النماذج للتدخل المبكر وسنذكر هنا أهم هذه النماذج وهي:
 1- التدخل المبكر في المركز :
إن أعمار الأطفال المستفيدين من عمر سنتين إلى عمر ست سنوات  ويتم تدريب هؤلاء الأطفال خلال هذه الفترة على جميع مجالات النمو  
 
2- التدخل المبكر في المنازل :
حيث يتم هذا التدخل في المنازل الخاصة  بالأطفال حيث تقوم متخصصة أو معلمة  بزيارة المنزل وأكثر اهتمام برامج التدخل المبكر في المنازل يكون للأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين  
 
 3- التدخل المبكر في كل من المركز والمنزل معاً :
من خلال هذا النموذج فإن الأفضل هو تقديم الخدمات للأطفال الأصغر سناً في المنزل وللأطفال الأكبر سناً في المركز وقد نحتاج أن نلحق الأطفال في المراكز لأيام محدودة فقط وتقوم الزائرة بزيارات منزلية من زيارة إلى زيارتين في الأسبوع 
 
4- التدخل المبكر من خلال تقديم الاستشارات: 
حيث يزور أولياء الأمور المركز من زيارة إلى زيارتين في الأسبوع حيث يتم تقييم ومتابعة وملاحظة الطفل ومن ثم تدريب أولياء أمورهم على كيفية التعامل مع أطفالهم  
 ومن خلال برامج التدخل المبكر التى يقدمها مركز النجاح للتأهيل الخاص نستطيع معا التغلب على المشاكل التى تواجه أبنائنا لضمان حياة  سليمة من الاضطرابات وحياة أكثر سعادة لأبنائنا.